مخيم العائدين حماة

قصه الاسراء والمعراج

اذهب الى الأسفل

قصه الاسراء والمعراج

مُساهمة من طرف mjd في الأربعاء يناير 20, 2010 5:32 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقصد بالاسراء الرحله العجيبهالتى بدات من المسجد الحرام بمكه الى المسجد الاقصى بالقدس,ويقصد بالمعراج, ما عقب هذه الرحلة من ارتفاع فى طباق السموات ,حتى الوصول الى مستوى تقطع عنده علوم الخلائق ولا يعرف كنهه احد ,ثم الاوبة-بعد ذلك. ألى المسجد الحرام بمكه . وقد أشار القرآن الكريم الى كلتا الرحلتين فى سورتين مختلفتين وذكر قصه الاسراء وحكمته بقوله .(سبحان الذى اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصا الذى باركنا حوله لنريه آياتنا انه هو السميع البصير).
وذكر قصةالامعراج وثمرته بقوله:
(ولقد رآه -يعنى جبريل-نزلة أخر عنده سدرة المنتى عندها جنة المأوىأذيغشى السدرة مايغشى ما زاغ البصر وما طغى لقد رأى من آيات ربه الكبرى).
فتعليل الاسراء -كما نصت الآية -ان الله يريد أن يرى عبده بعض آياته.
ثم أوضحت أيات المعراج ,أن رسول (ص) شهد -بالفعل -بعض هذه الآيات الكبرى.
وقد اختلف العلماء -من قديم :اكان هذا السرى الخارق بالروح وحده ,ام بالروح والجسد جميعا؟والجمهور على القول الاخير.
وللدكتور هيكل رأى غريب ,فقد اعتبره استجماعا ذهنيا ونفسيا لوحدة , الوجود من الازل الى الابد ,فى فترة من فترات التالق النفسانى الفذ,الذى اختص به بشر نقى جليل مثل محمد(ص), وفى ابان هذا التألق -والذى استعلى به على كل شىء -استعرض حقائق الدين والدينا, وشاهد صور الثواب والعقاب.. الخ.
فالاسراء حق وهو -عنده - روحى لا مادى , ولكنه فى اليقظة لا فى المنام ,فليس رؤيا صادقة كما يرى البعض, بل هو حقيقة واقعة على النحو الذى صوره, ثم قال فيه بعدئذ:"وليس يسطيع هذا السمو ألا قوة فوق ما تعرف الطبائع الأنسانية".
والحق أن الحدود بين القوى الروحية والقوى المادية,أخذت تضمحل وتزول ,وأن يراه الناس ميسورا فى عالم الروح ليس بمستوعر فى عالم المادة. واحسب أنه بعد ما مزق العلم من أستار عن اسرار الوجود ,فان أمر المادة اصحى كامر الروح,لا يعرف مداه الاقيوم السموات والارض.
وان الانسان ليقف مثدوها ,عندما يعلم ان الذرة تمثل فى داخلها نظام المجموعه الشمسيه الدوارة فى الفلك, وانها وهى هباءة تافهة-تكمن فيها حرارة هائلة ,عندما أطلقت ,واحرقت الاخضر واليابس.
ان الرسول(ص)اسرى به وعرج:كيف؟هل ركب آلة تسير بأقصى من سرعة الصوت كما اخترع الناس أخيرا؟
لقد امتطى البراق-وهو كائن يضع خطوه عند أقصى طرفه,كأنه يمشى بسرعة الضوء-وكلمة (براق)يشير اشتقاقها الى البرق؛ اى ان قوة الكهرباء سخرت فى هذه الرحلة. لكن الجسم -فى حالتة المعتادة-يتعذر عليه التنقل فى الافاق بسرعه البرق الخاطف, لابد من اعداد خاص,يحصن اجهزته ومسامه لهذا السفر البعيد.
واحسب أن ما روى عن شق الصدر ,وغسل القلب وحشوه, انما هو رمز هذا الاعداد المحتوم ..وقصه الاسراء والمعراج مشحونة بهذه الرموز ,ذات الدلالة التى تدق على السذج.
ان الاسراء والمعراج,وقعا للرسول (ص)بشخصه,فى طور بلغ الروح فيه قمة الاشراق,وخفت فيه كثافة الجسد حتى تفصى من اغلب القوانين التى تحكمه.
واستكناه حقيقه هذا الرحلة, وتتبع مراحلها بالوصف القيق,مرتبطة بادراك العقل الانسانى الحقيقة المادة والروح,وما اودع الله فيهما من قوى وخصائص!
ولذلك سنتجاوز هذا البحث الى ماهو أيسر واجدى؛ اى الى التسجيل المعالم المتصلة بالاسلام باعتباره رسالة عامة وتشاريع محدودة.
الم تر ان "علم النفس"لم يستبحر وينطلق الايوم تحرر من البحث فى الروح والخيط وفى مدلولها؟!
لماذا كانت الرحله الى بيت المقدس ,ولم تبدا من المسجد الحرام الى سدرة المنتى مباشرة؟
ان هذا يرجع بنا الى تاريخ قديم.. فقد ظلت النبوات ودهورا طوالا وهى وقف على بنى اسرائيل ,ظل بيت المقدس مهبط الوحى ,ومشرق أنواره على الارض , وقصبة الوطن المحبب الى الشعب الله المختار.
فلما اهدر اليهود كرامة الوحى واسقطوا أحكام السماء, حلت بهم لعنه الله, وتقرر تحويل النبوة عنهم الى الابد!ومن ثم كان مجى الرساله الى محمد(ص)انتقالا بالقيادة الروحية فى العالم,من أمة الى أمة,ومن بلد الى بلد,ومن ذرية اسرائيل الى ذرية اسماعيل,.
وقد كان غضب اليهود مشتملا لهذا التحول ,مما دعاهم الى المسارعة وانكاره((بئسما اشتروا به انفسهم أن يكفروا بما انزل الله بغيا ان ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءو بغضب على غضب))..
لكن ارادة الله مضت وحملت الامة الجديدة رسالتها ,وورث النبى العربى تعاليم ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب ,وقام يكافح لنشرها وجمع الناس عليها فكان من وصل الحاضر بالماضى, وان ينتقل اليه الرسول فى اسرائه؛فيكون هذا الانتقال احتراما لايمان درج -قديما-فى رحابه..
ثم يجمع الله المرسلين السابقين من حمله الهدايهفى هذه الارض وما حولها ليستقبلوا صاحب الرسالة الخاتمة. ان النبوات يصدق بعضها بعضا,ويمهد السابق منها للاحق, وقد اخذ الله الميثاق على أنبياء بنى أسرائيل بذلك:
(واذاخذالله ميثاق النيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولنتصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم أصرى قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأن معكم من الشاهدين)
وفى السنة الصحيحة ان الرسول (ص)باخوانه الانبياء ركعتين فى المسجد الاقصى فكانت هذه الامامة أقرارا مبينا بان الاسلام كلمة الله الاخيرة الى خلقه, اخذت تمامها على يد محمد ,بعد ان وطا لها العباد الصالحون من رسل الله الاولين.
والكشف عن منزلة محمد(ص)ودينه,وليس مدحا يساق فى حفل تكريم ,بل هو بيان حقيقة مقررة فى عالم الهداية ,منذتولت السماء ارشاد الارض,ولكنه جاء فى أبانه المناسب .
فان جهاد الدعوة الذى حمله محمد(ص)على كواهله,وعرضه لعواصف عاتية من البغضاء والافتراء, ومزق شمل أتباعه,فما ذاقوا-منذآمنو به-راحة البلد الحرام فى جوار مشرك :أن هوانه على الناس -منذ دعاهم الى الله -جعله يجار الى رب الناس ,شاكيا راجيا فمن تطمين الله له,ومن نعمائه عليه آن يهـــيىء له هذه الرحلة السماوية لمس فؤاده المعنى ببرد الراحه ,وليشعر أنه بعين الله ,منذ قام يوحده ويعيده, ويلم البشر توحيدهوعبادته.
كان يقول :"ان لم يكن بك على غضب فلاأبالى" فالليلة علم أن حظه من رضوان الله جزيل ,وان مكانته بين المصطفى الاخيار ,موطدة مقدمة.ان الاسراء والمعراج يقعان قريبا من منتصف فترة الرساله التى مكثت ثلاثة وعشرين عاما,وبذلك كانا علاجا مسح متاعب الماضى ,ووضع بذور النجاح للمستقبل
ان رؤية طرف من آيات الله الكبرى فى ملكوت السموات والارض ,وتتوطن الاودية الخصبة فى النيل والفرات ,وتنتزع هذة البقاع من مجوسية الفرس وتثليث الروم. بل أن أهل هذه الاودية سيكونون حملة الاسلام جيلا فى اعقاب جيل ,فلا يرده . وهذا معنى رؤيه النيل والفرات وفى جنة وليس معناه أن مياه النهرين تتبع من الجنة كما يظن السذج والبله.
لقد روى الترمذى مثلا أن رسول الله قال :" واذا [size=21]أعطى أحدكم الريحان فلا يرده فانه خرج من الجنة" فهل ذلك يدل على أن الريحان من الجنة ,ونحن نقطف ازهاره من الحقول والحدائق؟[/size]

mjd

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصه الاسراء والمعراج

مُساهمة من طرف mnkez في الأحد يناير 24, 2010 3:25 pm

[center]مشكور أخي مجد ونتمنى لك التوفيق والإستمرار
avatar
mnkez

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 29
الموقع : http://cid-2d2be7f780b96972.home.spaces.live.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cid-2d2be7f780b96972.home.spaces.live.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى